منتدى الدرع الأمني للحراسات الأمنية
أهلا ومرحباً بك عزيزي الزائر نتمنى لك قضاء أجمل الأوقات في منتدى الدرع الأمني للحراسات الأمنية المدنية الخاصة
بإمكانك التسجيل والتمتع بأجمل مزايا هذا المنتدى
مدير عام المنتديات الأمنية ـ أحمدالنجعي

منتدى الدرع الأمني للحراسات الأمنية

منتدى الدرع الأمني للحراسات الأمنية
 
سماع القرأن الكريم الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيف تقود فريقك إلى النجاح
الإثنين 13 يونيو 2011 - 0:54 من طرف عاشقة الغروب

» لا ردك الله لا ولا اطلب تردين
الجمعة 29 أبريل 2011 - 6:53 من طرف أرتال

» مشروع الدرع الامني الجديد
الجمعة 29 أبريل 2011 - 6:49 من طرف أرتال

» من فوائد ابن القيم رحمه الله (1)
الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 18:12 من طرف ابو محمد

» من فوائد الصدق
الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 18:07 من طرف ابو محمد

» من فوائد الاستغفار
الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 17:58 من طرف ابو محمد

» فؤائد الصلاة
الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 17:49 من طرف ابو محمد

» قصة معركة ذي قار
الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 17:42 من طرف ابو محمد

» فوائد الزنجبيل
الإثنين 13 ديسمبر 2010 - 17:25 من طرف ابو محمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 الراوية ابن شنار جالس ابن دحيم وروى لابن تويم معظم قصائده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رئيس العمليات
مشرف منتدى
مشرف منتدى


عدد المساهمات : 109
نقاط : 302
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
العمر : 54

مُساهمةموضوع: الراوية ابن شنار جالس ابن دحيم وروى لابن تويم معظم قصائده   السبت 29 مايو 2010 - 9:19

الراوية سعد بن زيد بن شنار، من مواليد منطقة الحريق، ولد في حدود سنة 1345ه، انضم إلى الكتاتيب، وتعلم عند المقرئ محمد بن سعد السليمان، رحمه الله، فتعلم القرآن الكريم تلاوة على يديه، وعاش صباه وشبابه في بلدته، وحبب إليه مجالس الشعر والأدب في الحريق، وأعطاه الله حافظة بطيئة النسيان، مع إقبال وحب وشغف بالأدب الشعبي، فكان يحفظ ما يسمعه من الشعراء والرواة والأخباريين، تشرفت بزيارته أول مرة في عام 1413ه، وكان معظم حديثه عن الشاعر الشهير عبدالله بن تويم رحمه الله تعالى، الذي يعد أشهر شاعر على مستوى المنطقة في الوقت المعاصر.

الراوية سعد بن زيد بن شنار يحفظ نخبة جيدة من شعر ابن تويم رحمه الله، وقصصه، وهو يحفظ بعضاً من قصائد محسن الهزاني، جهوري الصوت، يشارك في احتفالات منطقته أيام الأعياد والمناسبات الوطنية، وهو الذي يبدأ الحوار به أي مقدمة العرضة قبل الشروع في أبيات العرضة.

وهو من الرواة الذين تأنس بسواليفهم وحكايتهم بلهجته الحريقية، وهو سخي بروايته إذا سألته، ولا يمانع من الكتابة عنه والتسجيل عبر آلة التسجيل، وسألته في اللقاء الثاني في عام 1420ه عمن أخذ من الرواة في الحريق، فقال عن الراوية الكبير عبدالرحمن بن مسلم رحمه الله تعالى، وقال إنه راوية غزير المعرفة بالأدب الشعبي، ويحفظ القصائد الطوال والسوالف الكثيرة.

وقد جالس الرواية سعد بن شنار طالب علم يقاله الحميضي كان إماما لمسجد الديوانية بشارع الثميري مستمعاً لقراءة بعض الكتب في التفسير والحديث، فكانت هذه المجالسة سبباً في تزويد ثقافته الدينية. والراوية سعد بن شنار ثقة فيما يروي ويحكي، وليس رجلاً ثرثاراً كما هو حال بعض الرواة الذين يضيفون في الرواية ما ليس فيها، ويتبجحون في المجالس العامة والخاصة.

بقي الراوية سعد بن شنار على سجيته في الرواية فهو رجل تلقائي وليس متعصباً لرأيه وروايته، وإذا ناقشه في الرواية أجابك هكذا سمعت.. والله أعلم.

الراوية سعد بن شنار جالس الشاعر الفحل فهد بن دحيم رحمه الله وأخذ عنه، وقد روى عنه هذه الأبيات في زوجته، وهو في حائل:

عفا الله عن عين عن النوم قد لها

وفجن دنيف كلما غاب امتلا

يزل هو والليل بالوصف كنى

طفل يتيم فاطمينه ولا سلا

لا ضاق صدري سابق الدمع عبرتي

بس أتعبر ودمعتي تهلهلا

على غزال ما بعد شفت مثلها

لا من بنى ادم ولا صيد الفلا

ولا أظن حبها ينجلي بعد مالجى

ياعود سلمى عن محلها تزلزلا

ومن جالسه وأخذ الشاعر الراوية محمد بن نويجد رحمه الله، وبالمناسبة فإن الأبيات السابقة رواية الأستاذ الباحث عبدالعزيز بن مضحي عن الاستاذ أحمد الوشمي، الذي سمعها من ابن شنار. والراوية سعد هو شقيق الشاعر المعروف ناصر بن شنار وابن عمه الشاعر، كذلك سعد بن حمد بن شنار رحمه الله تعالى وكذلك ابن عمه الذي رحل من الحريق، على الكويت واستقر بها وتوفي الشاعر عبدالله بن شنار رحمه الله، وهو صاحب الأبيات التي منها:

يالله المطلوب يا خير والي

ارحم عيون ترجا حبايبها

أن بغيت النوم في الليل ما جالي

سهرت عيوني وهانت مصايبها

وراويتنا سعد بن شنار حفظه الله يعد مرجعا في شعر العرضة، أو الشعر الحربي، وهذا يرجع إلى حبه وتعلقه بهذا الفن منذ أن كان شاباً. وبعد أيها القارئ هذه نبذة عن راويتنا ابن شنار، الذي يبلغ من العمر الآن الخامسة والثمانين عاشها مسالماً لجماعته، ومحبوباً لديهم، وأنيساً لهم في مجالسهم، ونديماً لهم وحسن الكلام وطيب النفس والخلق الكريم، ملتزماً دينه، متمسكاً بتعاليم شريعته، وهو ممن طال عمره، إن شاء الله عز وجل، وحسن عمله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الراوية ابن شنار جالس ابن دحيم وروى لابن تويم معظم قصائده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدرع الأمني للحراسات الأمنية :: المنتديات العامة :: المنتدى الأدبي والشعر-
انتقل الى: